Archive for 27 نوفمبر, 2007

إجـــــــــــازة ×

نوفمبر 27, 2007

لاحظت في هذه الأيام حرص أهالي الرياض و متابعتهم الشديدة و المستمرة لكل قمة سواءاً سياسية , إقتصادية أو حتى الدينيه منها , و الجميع يعرف السبب وراء ذلك بالأمس أخبرتني أختي أنه ذاع و انتشر بين أوساط الطالبات خبر إجازة محتملة ينتظرها من جديد اهالي الرياض , لا أعلم مدى صحة الخبر و أنا هنا لست بصدد ذكر الخبر و لكن لأقف عند بعض الأمور أخشى من تتفاقم و تكون ظاهره لا يمكن السيطره عليه ( قد يظنني البعض أبالغ ) للأسف الشديد أهل الرياض ( ما ينعطون وجه ) صحيح أن الكل يتمنى أن يحصل على إجازات لكن ليس لهذه الدرجة إجازة يومين تصبح عند أهالي الرياض أربعة أيام ( إذا كانت يومي السبت و الأحد فأعرف أن باقي الأيام إجازة ) عفواً هذا النظام لدى أهل الرياض فقط في نظري يومين فقط كفايه يعني لازم تسافرون و تمددون الإجازة الإجازة لا تعني بالضرورة ترك الرياض و الذهاب للمنطقة الشرقية أو الغربية و بعضهم يصل به الأمر لأن يحجز خارج المملكة ألهذه الدرجة الرياض لا تسعهم و لا يستطيعون العيش فيها ( و الله صرنا نكته عند المناطق الثانيه لا وَ غير كذا عطونا عين وَ الدليل انفلونزا الطيور الله يكفينا الشر : ) )… أناس كثر أعرفهم يشتكون من تسيب موظفيهم وَ تعطل أعمالهم يمكن أهل الرياض راح يحقدون بس بصراحة الشئ إذا زاد عن حده انقلب ضده إقتراح سمعته من أحد الأشخاص يقترح فيه إنشاء قاعة مؤتمرات تكون في نفس المطار وَ ذلك للحد من الإجازات … مسكين الحاله الصعبه عنده ( شكله يا رئيس قسم يا مدير طفشان من إجازات الموظفين ) دمتم في الأخير بحفظ الله و رعايته
.. آسفة بس مضطرة
Advertisements

المقابلة الشخصية

نوفمبر 26, 2007

أكثر ما كان يواجهني صعوبة و يسبب لي قلق عند تقديمي لوظيفة هو المقابلة الشخصية , يتأزم الأمر لدي , في الواقع أصبح لدي خبره في هذا الشأن , أولها عند تقديمي للكليات الصحية كانت تلك أول تجربة لي و الحمدلله أجتزتها. التجربة الثانية كانت في فترة التدريب هي الأخرى أجتزتها بعد عناء في إنتظار النتيجة , لكن كانت تلك المقابلات أمرها هين بالنسبة للمقابلات التي أجريها للحصول على وظيفة فقد أجريت ما يقارب سبع مقابلات لثلاث مستشفيات , للأسف الشديد أخفقت في جميعها , قد يكون أحد الأسباب أنني في إحدى المقابلات عن خططي المستقبلية كانت إجابتي إكمال دراستي , المقابلة الأخرى نسيت أن أضع جوالي على الوضع الصامت فاتصلت أمي لتسألني عن مجريات المقابلة , أما المقابلات المتبقية فلا أعرف سبب إخفاقي بهم , الآن أصبح لدي شغف لمعرفة ماهي سيناريوهات المقابلة الشخصية و ما الذي يتحتم علي فعله أثناء المقابلة , كان آخرها اليوم عندما سقط بين يدي كتاب

” rewrite your life “

فوجدت أن الكثير كان ينقصني و تندمت أنني لم أقرأ مثل هذه الكتب قبل إجرائي لتلك المقابلات الشخصية , إحدى النقاط التي لفتت إنتباهي أن الذي يجري لك المقابلة الشخصية يحبذ أن تطرح عليه الاسئلة لأنك بذلك تظهر مدى إهتمامك بالوظيفة … لذلك من لديه فكرة عن المقابلات الشخصية فلا يبخل علينا بهذه المعلومات لأنه لايزال لدي أمل في أن أجتازها .

دمتم سالمين

نوفمبر 25, 2007

أقرب ما يكون للواقـــــع ….!! تعليقاتكم

بـــــــــــرج العقــرب

نوفمبر 21, 2007

يــــــــــــارب

نوفمبر 18, 2007

ليس من عادتي ان احتفل بذكرى ميلادي , و احياناً يمر علي مرور الكرام لأنه لم يكن هناك شئ يستدعي أن أقف عنده لكن الآن قد يستدعي ان أقف على بعض الأمور وَ أتذكرها يمكن أن يكون السبب وراء ذلك أنني أصبحت مسؤولة عن نفسي وَ مستقلة في أرائي وَ في عملي لأنني في السابق كنت رفيقة أختي الكبرى في المدرسة ( الإبتدائية , المتوسطة , و الثانوية ) يفصلين سنتين عنها وَ شاءت الأقدار أن ألتحق معها في نفس الكلية لكن كل واحدة منا التحقت بالتخصص الذي ترغب به عندها يتعين علي أن أخذ الأمور بمنظوري أنا … ليس بمنظور أختي … وَ أيضاً يتعين علي أن أتحمل قرارتي بنفسي .. إزداد الأمر صعوبة علي الآن وَ خاصة بعد أن أصبح لي وظيفة وَ مسؤولية ملقاة على عاتقي أنا وحدي من يتحملها .. يمر علي في العمل مواقف أتمنى لو كان أحد من أفراد أسرتي معي ليساعدني في إتخاذ القرار .. وَ تمر علي مواقف لم تكن في الحسبان وَ بعضها ليس بإستطاعتي إزالتها من ذاكرتي وَ قد تتراكم علي مع مرور السنين .. أعتقد أنني الآن بدأت في حساب عمري , لأنه منذ هذه اللحظة أنا من يقود هذه المرحلة .. وَ علي أن أتجاوز العقبات لأصل إلى القمة وَ التي تحتاج مني إلى صبر وَ عزيمة وَ إلى ثقة بالنفس وَ الأهـــــم من ذلك كله أن أكون إنسانه منتجة ذات دور فعال .. أدعوا لي ان أوفق في مرحلتي المقبلة لأنها سوف تكون مرحلة جديدة أخوض غمارها لوحدي

شـــــــرعي و ليس منطقيـــأً

نوفمبر 16, 2007
العريـس

جميع الامور يمكن للشخص ان يتساهل بها او نتغاضى عنها … لكن في نظري أمر الزواج شئ مصيري لا يمكن أتغاضى فيه

لكن للاسف هذا ما حدث في إحدى مناطق الرياض و تحديداً في مدينة الطائف عندما زجت عائلة بابنتهم البالغة من العمر 16 سنه و زوجتها بشخص محكوم عليه بالقصاص

حفل الزواج أجريت مراسيمه في غياب الزوج مجرد صورته حاضرة في المجلس ليس فقط الزوج هو من كان غائب عن الحفل ولكن والد العروس هو الاخر كان محكوم عليه بالقصاص

يعني بذلك البنت على علم بالشعور الذي تشعر به أمها و الظروف الذي تمر بهم في غياب و الدها . لماذا يا ترى البنت تخوض نفس التجربه و هي على علم بالمصير الذي سوف تؤول اليه ؟

:الرأي الشرعي

يرى الشيخ د. محمد النجيمي ان هذا الزواج صحيح شرعاً من حيث الشروط , لكنني أكره الطريقة و الاسلوب في الزواج لعدة اسباب منها

مع ان الاعمار بيد الله الا ان الزوج محكوم عليه بالقصاص و ينتظر تنفيذ الحكم فليس من المنطق ان تقبل الزوجة الزواج لتصبح ارملة . وقد تحمل منه بابناء و تصبح مسؤولة عنهم . كما انها لاتعيش حالياً كغيرها من الزوجات في وضع طبيعي مع زوجها لها حقوق وو اجبات

:بعض اراء

العريس عروسي طيبة و صغيرة في السن و اجمل مما كنت اتوقع

(العروس انا فخورة بالزواج من انسان ليس له مثيل ( من جد

والد العروس ابنتي وافقت على العريس بقناعة تامة

والدة العروس ادعوا لابنتي بالتوفيق مع عريسها

في النهايه … ما الهدف من هذا الزواج , و لماذا تقبل فتاة بهذا العمر ان تترمل و بشكل مبكر بزواجها من رجل محكوم عليه بالقصاص ؟

دمتم سالمين

نوفمبر 13, 2007

إحســــــــــــــاس ….

نوفمبر 11, 2007

إحساس مخــــيف جـــــدا.. أن تكتشف موت لسانك عند حاجتك للكلام .. وتكتشف موت قلبك عند حاجتك للحب والحنان .. وتكتشف جفاف عينك عند حاجتك للبكاء .. وتكتشف إنك وحدك كأغصان الخريف عند حاجتك للآخرين .. إحساس مرهق .. أن نختار أرضا طيبه ونغرس فيها بذور النجاح وان تسقيها بماء عينك … وتسهر عليها بإصرار واردة وتمنحها ..
من وقتك وصحتك الكثير …ثم لا تحصد إلا الفشل بأنواعه .. إحساس مــــــــــزعـــــج.. أن تبوح بسر لصديقك المقرب وتوصيه بان يسجنه في قفص صدره وتشرح له أهمية المحافظة على الأمانة وتنام مطمئنا متخففا من همك وسرك . ثم تستيقظ في الصباح على صوت أسرارك تنطلق كأغنية من أفواه الآخرين ..  إحساس مــــــــــــرعب.. أن تقف أمام غرفة زجاجية .تنظر إلى عزيز يتوسد جراحه…..تحصى دقات قلبه وتنتظر قرار الحياة به . أما بداية تمنحك الفرح…….أو نهاية تصيبك بالذهول … إحساس قــــــــــاســـــــي..
أن نشتاق إليهم بجنون وتحن إلى وجودهم ووجوههم . وأصواتهم الحنونة…..وتزور أطلالهم في الخفاء…….. وتتمنى أن يعود الزمن ليلة واحدة.كي تذوق طعم الفرح في حضورهم لكنك تتراجع كالملموس بعقارب الحنين حين تتذكر أن الزمان لن يعود أبدا.. إحساس مــــــمــــــــــــل.. أن تقرأ لكاتب لا يكتب إلا عن نفسه وتنصت لشاعر لا يشعر إلا لنفسه وان تستمع لمطرب لا يغني إلا لنفس  وتلتقي بإنسان لا يرى إلا نفسه ولا يستمع ولا يحب إلا نفسه .. إحساس مــؤســـــف.. أن تفتح لهم بيتك …وبوابة أحلامك……وتطعمهم حبيبات صدقك…..وتمنحهم ثقتك بلا حدود.. ثم تستيقظ على نيران الجحود التي أشعلوها فيك

نوفمبر 11, 2007

قلبي تولع بالريــــــــــاض

نوفمبر 8, 2007
قد لا يكون حب وليد اليوم بل عشق يزداد يوما بعد يوم , لا استطيــع ان اتحكم به او ان اسيطر عليه , هذا الحب يجعلني اغض الطرف عن سلبياتها و أراها بأجمل منظر , قد يظن البعض انني مجنونة … صحيح انا مجنونة بالرياض , لاأعرف السبب وراء ذلك و لكن الشئ الوحيد الذي أعرفه أنني أعشقها … و أن ادافع عنها بكل ما أوتيت من قوة . نعم في الواقع هذا ما حدث معي عندما جاءت الى العيادة مريضة ( مصرية )تشتكي من اجواء السعودية و البيئة و بدأت تثني على منطقتها ( الاسكندرية ) قلت لها ( يمكن ما زرتي الرياض ) قالت لا… الاسكندرية احلى من كده .. قلت ( اوكي ) بلدها وتمدحه ما فيها شئ , لكن تقولي اتركي الرياض و تعالي اشتغلي هناك بمصر وقتها ما تحملت ( بعد هذا اللي ناقص ) , اترك ديرتي و اهلي و عزوتي و اروح هناك , قلت لها الرياض ما تعجبك شئ راجع لك لكن انا بالنسبة لي حبي و عشقي وحياتي الريــــــــــــــــــاض
هواها شئ …. تقولون ملوث
زحمتها شئ …. عادي مجنونة فيها
لو علي احضنها حضنتها و ابوس ترابها