ضايق صدري

من لديه متسع من الوقت فليستمر بالقراءة , عدا ذلك فأنصحه بإعادة التفكير بالموضوع …….
قال الرسول صلى الله عليه وَ سلم : ” ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ”
هل يمكن لشخصيتك أن تظلمك ؟
هذا في الواقع ما أشعر به أحياناً , سهل علي أن أتغاضى وَ سهل علي أن أتنازل كل ذلك من أجل ان يعم الهدوء وَ الإستقرار في المكان قد يكون هذا الشعور في نطاق محدود وَ لكنه يقلقني .
من الصعب جداً أن يعتاد عليك الناس طابع معين في شخصيتك فمثلاً … الأشخاص المحيطين بي ينظرون لي على أنني إنسانه هادئه قلقت أن يصل هذا الهدوء إلى ضعف وَ قلة حيل وَ في نفس الوقت خشيت أن أي فعل ارتكبه حتى لو كان بسيط أن تكون ردة الفعل ” استحالة … تسوي كذا ” وَغيرها كثير , في بعض الأحيان أحتاج إلى أنفس عما بداخلي وَ أعبر عما يجول بخاطري بطريقة مجنونة وَ مختلفة عما كان متعارف عليّ . سبحان الله حتى شجاري مع إخوتي وَجدالي يصبح أكثر حدة مقارنةً مع باقي إخوتي وَ يأخذون هذا الجدال وً الشجار على محمل الجد وَ أكثر حساسية كون من فعل هذا الجدال شخصٌ لم يعتد عليه فعل هذا الأمر ” كأنني أجرمت ”
عجباً وَ كأنني ليس من البشر .. وَ من طبيعتهم الخطأ وَ النسيان …
كتبته وَ أنا في غمرة حزني وَ ألمي وَ الأدرينالين وصل ذروته وَ نبضات قلبي متسارعه من جرّاء موقف حدث معي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: