Archive for 29 سبتمبر, 2009

فيصل بن عبدالعزيز

سبتمبر 29, 2009

2922487660_c17f488c10

طفل لم يتجاوز عمره الخمسة أعوام ..  عفوي ..  برئ .. عباراته العفويه التي يطلقها تزيده جمالاً .. أنا بالنسبة له مجرد” نور” أما أختي التي تصغرني بتسعة أعوام فهي “عمه ريم” .. يعتبر ” عمه عبدالرحمن ” منافس والده الوحيد خصوصاً فيما يتعلق بشؤون السيارات، أنواعها وَ مواصفاتها .. عشقه رؤية كفرات السيارة وهي تغسل ( وش يحس فيه ؟) ..  قد نراه في يوم من الأيام طبيب أسنان لشغفة الشديد في الوقوف أمام المرآة وَ التمعن في أسنانه ( أتمنى أن لا يذهب وقوفه هباءاً منثوراً ) ..  يهوى شئ اسمه تسطيح الكرات ..  ” التطعيس ” بالنسبة له شئ خارق كالوصول لسطح القمر 🙂 .. هو من الأشخاص الذين يعتزون باسماءهم بالطبع لايكتفي باسمه الأول فاسم الأب وَ العائلة هما في المقدمة ..  يعاني من مشكلة وهي فهم صلة القرابة التي تربطنا بوالده ..  تؤرقه فكرة ان هناك شخص يسمع به ولم يراه ” أقصد به والدي رحمه الله ” .. ابنة أختي التي تفوقه بفارق عمري يصل 12 سنه يعتبرها ملهمته .. لا يمكن أن يتناساها أو ينساها .. عرض عليها أن تكون زوجته الثانيه طبعاً بعد التأكد بأنها لن تتزوج غيره ” للمعلومية فقط .. يقول بأن زوجته الأولى هي ابنة خالته القريبه من عمره ” ..  يعتقد بأنه الشخص الوحيد الذي يعرف مصطلح ” حازوقة ” .. النمر وَ الفهد بالنسبة له حيوان واحد وَ لا جدوى من إقناعه بأنهم مختلفان .. عدم وجود صوره له في ألبومات الصور أو حتى عدم ظهوره في مقطع فيديو يضم افراد العائلة فأنه يثير لديه الغيرة وَ الغضب .. يراها قمة الإهانة أن تقول عنه بأنه طفل صغير ( اعذرني يا فيصل على الشتيمة التي تلقيتها في بداية التدوينة )  .. ركوب الطائرة وَ دخول المطار حلم حياته ( يا زينه من حلم 🙂  ) .. الأستخدام الأمثل وَ الصحيح في نظره  للمناديل المبللة المعطرة  ( wet tissue ) هي إزالة الغبار من على أسطح الأثاث وَ الأرضيات 🙂 ( يحب النظافة يا حبيلة ) .. قبو منزلنا مكان مقدس بالنسبة له يحبه وَ في نفس الوقت يرعبه .. ما يقلقني في هذا الفتى ( حلوه الفتى 🙂 ) هو أن جميع الدلالات تشير بأنه ليس على وفاق لا مع التكنولوجيا وَ لا حتى القراءة 😦

* صح معلومة يجدر بي الإشارة إليها ألا وهي .. أخاف تصادفون واحد قال بمصعد أو بمحل أو أي مكان وَ يكلم أمه بصوت عالي وَ يقوللها ( يمه لا تقولين ان اسمي فيصل بن عبدالعزيز  ) فأعرفوا أن هذا ولد أخوي حاب يعرفكم على نفسه  بطريقة غير مباشرة 🙂

* الحديث القادم لـ فيصل :

أخاف يوم من الأيام تسول لك نفسك تسوي بحث في قوقل عن اسمك ( زي عمتك  ما تسوي ) وَ تتفاجأ  بهالتدوينة .. فلا تتكدر وَ لا يضيق صدرك وَ لا تشيل بخاطرك علي بالعكس لازم تحمد ربك أني تكرمت وجبت طاريك بمدونتي ( الله والمدونة عاد 🙂 ) .. أوكيشن يا بطل .. سي يو 🙂 ..

سؤال فيصل : كيف طب الأسنان معك  ؟ >>  عادي عمتك موسوسة ( لا تلومها لأنها في ذاك اليوم انطقت بعليشة عشان عمتك ريم فيمكن جتها ضربت شمس أو شئ من هذا القبيل 🙂 )

>>  ما تحسون أني ما انعطى وجهه في سالفة  السمايلات  🙂

ماذا بعد صوت نورة ؟

سبتمبر 17, 2009

SIGN LANGUAGE

قبل كل شئ اود ان اعتذر عن انقطاعي المتكرر عن المدونة الذي لم أجد  له إلى الآن أي سبب مقنع .. لذلك ارجو ان تقبلوا اعتذاري  🙂 ..

ــــــ

لنعود للموضوع الأساسي وصلني عبر الايميل مقطع فيديو يحمل اسم ” صوت نوره ” .. في الواقع مررت على هذا الايميل مرور الكرام و انتقلت لإيميلات الأخرى دون ان اكلف على نفسي قراءته أو معرفة محتواه .. حتى أثناء تواجدي في تويتر اذكر انني قرأت تحديثات عدة تحمل اسم ” صوت نوره ” أيضاً لم اكلف نفسي مشاهدة هذا المقطع .. ما حفزني على مشاهدته هو حديث أخي عنه واعجابه الشديد في الفكرة  وطريقته في الاخراج .. شدني هذا الأمر وقررت ان أشاهده ( وأخيراً ) .. بالرغم من أن وقت المقطع لا يتجاوز الدقيقة والنصف إلا أنه تمكن من إثارة ذاكرتي والعودة بها سبعة أشهر للوراء ..

قبل سبعة أشهر تمكنت من حضور مؤتمر خاص بالتأهيل .. بالرغم من السلبيات التي شهدها هذا المؤتمر والتي تناولتها في تدوينه سابقة إلا أننا من خلاله شعرنا بأننا بأمس الحاجة لتعلم لغة الإشارة .. السبب وراء ذلك هو أن الغالبية العظمى من الحضور والمسؤولين عن المؤتمر يتواصلون مع بعضهم البعض عن طريق لغة الإشارة .. جهلنا بهذه اللغة كان عائقاً لنا .. لا نعرف كيف نتواصل معهم كيف نحدثهم .. حيلتنا الوحيدة هي الورقة و القلم والتي قد تفي بالغرض بعض الشئ .. عجزنا عن التواصل معهم جعلنا نحس بمعاناتهم والمعوقات التي يواجهونها في المجتمع .. عجزنا عن التواصل معهم جعلنا نفكر بضرورة تعلم هذه اللغة .. جعلنا نفكر ونقول نحن نسعى لتعلم اللغات الأجنبية الأخرى ( الإنجليزية ، الفرنسية ، الألمانيه … اليابنية ، وحتى الهندية )  ونبذل قصارى جهدنا نتعلم هذه اللغات حتى لا نكون كما يقال مثل الأطرش بالزفة عندما نذهب لبلادهم وحتى نتمكن من التواصل والتفاهم معهم .. طيب ألا يحق لفئة الصم والبكم في مجتمعنا أن نتفاهم و نتواصل معهم  ؟؟ بالطبع نعم فهم جزء لا يتجزأ  من هذا المجتمع .. من يعلم فقد تكون في المستقبل هذه اللغة ضرورة ملحة لنستطيع من خلالها التواصل مع أحد أبنائنا أو إخواننا أو  زميل مهنة أو حتى قريب .. أوحتى مريض كما حصل معي فقبل سنتين تقريباً واجهتني مشكلة في كيفية التواصل مع والدة مريض يبلغ من العمر 3 سنوات  ، طبعا والدته تعاني من خلل في حاسة السمع .. هذا الأمر شكل صعوبة بالنسبة لي لكوني بحاجة لشرح التعليمات والتمارين التي من الضروري على الأم القيام بها في المنزل .. وقتها عانيت وبشدة في كيفية ايصال المعلومة لها لأنني بالطبع جاهلة في لغة الإشارة .. موقف آخر  قبل يومين كنت في احد المحال التجارية شدني منظر طفل بالقرب من والدته اصطحبته معها ليكون ترجمان لها و يساعدها في التواصل مع البائعين لأنهم  أيضاً يجهلون هذه اللغة

بإمكاننا تعلم لغة الإشارة من خلال:

الجمعية السعودية للإعاقة السمعية

موقع الأطفال الأول لتعلم لغة الإشارة العربية

ولمزيد من المعلومات بإمكانكم التواصل مع عائشة على حسابها في تويتر قد تفيدكم في هذا الموضوع أكثر مني  لكونها التحقت في دورة لتعلم لغة الاشارة .. 🙂

خارج النص :

في هذه التدوينة حاولت قدر المستطاع تحاشي الوقوع في أمر معين وبالفعل تجاوزته بكل نجاح << لغز ؟

دمتم بود جميعاً