Archive for 31 ديسمبر, 2009

سور عليشة العظيم

ديسمبر 31, 2009
عليشة وما أدراك  ما عليشة .. لمن لا يعرف عليشة فهي احدى احياء منطقة الرياض القديمة وبالتحديد في الجزء الغربي منها .. مبانيها متفاوته فبعضها اثار القدم يظهر جليا وواضحاً عليها والبعض الاخر يظهر القصور والتي تحتل مساحات واسعة بالاضافة الى المساحات الهائلة التي يغطيها النخيل .. عليشة هنا تبدو نوعاً ما مقبولة لكن ما ان تبدأ الدراسة حتى تتغير ملامح هذا الحي وقد تنطمس أحياناً أخرى .. في موسم الدراسة عليشة تبدو مختلفة جداً جداً جداً جداً ….. جداً . فلم تعد المباني القديمة وتفاصيلها مهمه ولم تعد القصور والتي تحتل مساحات كبيرة ذات اهمية أيضاً المهم هو ان تصل الى الجامعة في الوقت المحدد متخطياً كل العقبات ومخترقاً كل الاختناقات المروريه التي تحدث ..
إنجاز عظيم هو ان تكتشف طريق خالي من الزحمه .. إنجاز عظيم ان تصل الى بوابة 4 دون تعلق في زحمة بوابة الباصات وبوابة 3 والتي نضطر للوقوف عندها ريثما تمر أخواتنا الطالبات والتي خصصت كل واحده منهن مسار خاص لها  ..إنجاز عظيم هو تتخطى حصن عليشة دون ان تصيب او تصاب انت او مركبتك بأذى 🙂 .. لا أعلم ان كنت قد اجدت وصفها بالحصن لأنني في بعض الأحيان اضطر ان اطلق عليها مصطلح متاهة لأنه منذ ان بدأت الدراسة وانا أحاول اكتشاف طريق يقيني من زحمة عليشة .. اضطررت أحياناً لقطع مسافات طويلة واخترقت الحواري والأزقة الضيقة كله من اجل ان أتفادى الوقوع في شركها وزحمتها .. ولكن للأسف الشديد الزحمة في كل مكان اسلكه وكل طريق مختصر اعثرعليه اجد آخرين اكتشفوه قبلي اصبح شغلي الشاغل البحث عن مخرج طوارئ  حتى قوقل ماب اشركته في هذه المهمه .. لكن في النهاية الانتظار والوقوف لمده  قد تتجاوز الربع ساعة في الاشارة والنقطة الواحده امر ضروري واساسي .. انتظاري كل هذه الفترة يجعلاني اتلفت يمنة ويسرى , اقلب بالجوال , انظر لحال الكثيرين ممن حولي من سائقي السيارات وكأنهم ينتظرون لحظة اطلاق سراحهم خصوصاً ممن ظلوا رهينة لللإشارة الحمراء .. انظر لساعة الجوال واعود لساعة السيارة لعلني اجد فرق بينهم يشير الى أنني لم أتاخر عن العمل وأن الخط الأحمر لم يحن موعده بعد ..الأمر أشبه ما يكون بسباق مع الساعة 😦
هذي هي مآساتي الحقيقية ومآساة آخرين غيري تويتر اعلم بهم 🙂  ..  موال صباحي لا يطربنا كثيراً ولكننا نحاول أن نتناساه او على الاقل التخفيف منه من خلال تويتر والتي اوشكت أن تكون عليشة من ( توب تريند ) .. حالياً المآساة بالنسبة لي بدأت تتقلص لتصبح مرتين في الأسبوع أتعارك مع عليشة منذ الصباح الباكر و خمسة مرات أتعارك معها في فترة المساء 🙂
ع السريع :
  • كتبت هذه التدوينة وأنا عالقة في زحمة عليشة يعني ( لايف )
  • لم اعرف ان الصراع مع عليشة  سيحتد لهذه الدرجة  ويضطرني لكتابة تدوينة والتحدث وكأنني أنا من يجلس خلف المقود 🙂
  • شغفي الشديد بعليشة جعلني ابحث عن سبب تسميتها بهذا الاسم لكن قوقل لم يسعفني للأسف الشديد
  • 9  .. هي عدد المرات التي ذكرت فيها اسم عليشة في هذه التدوينة وهذه هي المره العاشرة 🙂
  • هذه التدوينه هي أول تدوينه لي في عام 2010  .. 🙂
  • شكر من الأعماق للي فكر في وضع الجامعة بعليشة ..
دمتم بود جميعاً

كيف أعتذر ؟؟

ديسمبر 7, 2009

forgive me

اشتاق إلى مدونتي .. أتي مندفعة لان اكتب فيها .. فجأة تتلاشى هذه الرغبة مجرد ان افكر ان ما اكتبه لا يعود للآخرين بفائدة .. امسح اسطر وأعيد كتابة ذات الاسطر مرة أخرى .. اكتب مواضيع ثم اقفل الصفحة دون حفظ محتواها .

افكر تارة بترك التدوين لأصحابه .. بالمقابل افكر جدياً بعمل تعديلات على مدونتي .. كيف يجتمع الأمران او أيهما يأتي أولاً لا أعلم ؟؟؟؟؟
اشعر بإحراج شديد عندما يسألونني لماذا ما عدت تكتبين في مدونتك كالسابق و  صاحب القلم ذكر انه سيرفع اسمي للحرمان بسبب  ابتعادي عن التدوين .. ؟؟ صدقاً ارغب في الكتابة وأشعر بأنني بأمس الحاجة لها .. لدي الكثير لاقوله واكتبه لكن عندما افكر فيما اكتبه اجد ان الاخرين سئموا من الحديث عن نفسي وعن عائلتي وعن ماذا احب وماذا اكره .. فأتراجع بعدها عن الكتابه
أتعلمون  انني في هذه اللحظه ارغب في البكاء وتنتابني رغبة في مسح ما اكتب ورغبه شديده في نشر ما ساكتبه ..
استغرب من الحالة التي تنتابني !! .. اشعر وكأنني قطع متناثرة من الـ puzzle  بحاجة إلى تجميع ..
لم اعرف يوماً ان مدونتي ستفعل بي كل هذا ؟؟؟؟
لم اعرف يوماً ان العلاقة بيني وبين مدونتي ستحمل كل هذه العاطفة وهذه المشاعر .. !!!
***
قبل ان اختم تدوينتي التي لا اعلم اولها من آخرها اريد ان اخبركم بأنني حقاً اكُن لكم كل الاحترام والتقدير .. وإنكم بالنسبة لي عائلتي التي افخر بها 🙂
شكراً لكم من القلب