سور عليشة العظيم

عليشة وما أدراك  ما عليشة .. لمن لا يعرف عليشة فهي احدى احياء منطقة الرياض القديمة وبالتحديد في الجزء الغربي منها .. مبانيها متفاوته فبعضها اثار القدم يظهر جليا وواضحاً عليها والبعض الاخر يظهر القصور والتي تحتل مساحات واسعة بالاضافة الى المساحات الهائلة التي يغطيها النخيل .. عليشة هنا تبدو نوعاً ما مقبولة لكن ما ان تبدأ الدراسة حتى تتغير ملامح هذا الحي وقد تنطمس أحياناً أخرى .. في موسم الدراسة عليشة تبدو مختلفة جداً جداً جداً جداً ….. جداً . فلم تعد المباني القديمة وتفاصيلها مهمه ولم تعد القصور والتي تحتل مساحات كبيرة ذات اهمية أيضاً المهم هو ان تصل الى الجامعة في الوقت المحدد متخطياً كل العقبات ومخترقاً كل الاختناقات المروريه التي تحدث ..
إنجاز عظيم هو ان تكتشف طريق خالي من الزحمه .. إنجاز عظيم ان تصل الى بوابة 4 دون تعلق في زحمة بوابة الباصات وبوابة 3 والتي نضطر للوقوف عندها ريثما تمر أخواتنا الطالبات والتي خصصت كل واحده منهن مسار خاص لها  ..إنجاز عظيم هو تتخطى حصن عليشة دون ان تصيب او تصاب انت او مركبتك بأذى 🙂 .. لا أعلم ان كنت قد اجدت وصفها بالحصن لأنني في بعض الأحيان اضطر ان اطلق عليها مصطلح متاهة لأنه منذ ان بدأت الدراسة وانا أحاول اكتشاف طريق يقيني من زحمة عليشة .. اضطررت أحياناً لقطع مسافات طويلة واخترقت الحواري والأزقة الضيقة كله من اجل ان أتفادى الوقوع في شركها وزحمتها .. ولكن للأسف الشديد الزحمة في كل مكان اسلكه وكل طريق مختصر اعثرعليه اجد آخرين اكتشفوه قبلي اصبح شغلي الشاغل البحث عن مخرج طوارئ  حتى قوقل ماب اشركته في هذه المهمه .. لكن في النهاية الانتظار والوقوف لمده  قد تتجاوز الربع ساعة في الاشارة والنقطة الواحده امر ضروري واساسي .. انتظاري كل هذه الفترة يجعلاني اتلفت يمنة ويسرى , اقلب بالجوال , انظر لحال الكثيرين ممن حولي من سائقي السيارات وكأنهم ينتظرون لحظة اطلاق سراحهم خصوصاً ممن ظلوا رهينة لللإشارة الحمراء .. انظر لساعة الجوال واعود لساعة السيارة لعلني اجد فرق بينهم يشير الى أنني لم أتاخر عن العمل وأن الخط الأحمر لم يحن موعده بعد ..الأمر أشبه ما يكون بسباق مع الساعة 😦
هذي هي مآساتي الحقيقية ومآساة آخرين غيري تويتر اعلم بهم 🙂  ..  موال صباحي لا يطربنا كثيراً ولكننا نحاول أن نتناساه او على الاقل التخفيف منه من خلال تويتر والتي اوشكت أن تكون عليشة من ( توب تريند ) .. حالياً المآساة بالنسبة لي بدأت تتقلص لتصبح مرتين في الأسبوع أتعارك مع عليشة منذ الصباح الباكر و خمسة مرات أتعارك معها في فترة المساء 🙂
ع السريع :
  • كتبت هذه التدوينة وأنا عالقة في زحمة عليشة يعني ( لايف )
  • لم اعرف ان الصراع مع عليشة  سيحتد لهذه الدرجة  ويضطرني لكتابة تدوينة والتحدث وكأنني أنا من يجلس خلف المقود 🙂
  • شغفي الشديد بعليشة جعلني ابحث عن سبب تسميتها بهذا الاسم لكن قوقل لم يسعفني للأسف الشديد
  • 9  .. هي عدد المرات التي ذكرت فيها اسم عليشة في هذه التدوينة وهذه هي المره العاشرة 🙂
  • هذه التدوينه هي أول تدوينه لي في عام 2010  .. 🙂
  • شكر من الأعماق للي فكر في وضع الجامعة بعليشة ..
دمتم بود جميعاً

8 تعليقات to “سور عليشة العظيم”

  1. Sweet Violet Says:

    كل سنة و انت طيب اولا
    ثانيا بجد كانت صدمة انك بتقول ان التدوينة لايف
    و ده بجد صور لى الزحمة اللى انت بتقول عليها اكتر من وصفك الصراحة
    o_O
    الله يكون فى العون بجد

  2. ماسة زيوس Says:

    أشعر بكِ..زرتها مرات عدة..لكن كنت احبها لأنني كنت ادرس في الملز حيث المباني العتيقة فكانت عليشة بالنسبة لي مكان نزهة..(:

  3. صاحب القلم Says:

    شكراً لعليشة التي جعلتك تكتبين هذه التدوينة! >> قلت عليشة 11 مره >> الحين قلتها 12 هههههههه

    بصراحة الله يعينكم مريت حول عليشه وانعميت تماماً من الزحمة والغثى، لكن وش يجيبك لعليشة هل رجعتِ تكملين دراسة ؟

    والله لو الواحد ياخذها بعثة أصرف له

  4. إبراهيم السحيباني Says:

    يحتاج اتكلم؟ :/

  5. sara Says:

    زمان عن عليشة .. لكن صورتها وزحمتها الى الان ببالي..
    جامعة عليشة عالم اخر !
    ليش الجامعة بعليشه ! انا السؤال اللي يجيني ..
    جامعة الملك سعود بعليشة والملز وجامعة الملك عبدالعزيز بحي الجامعة بجده .. ليش جامعاتنا بالاحياء الزحمة واللي اكل الزمان عليها وشرب ؟

  6. 5arbasha Says:

    @ Sweet violet : وانت طيبه .. نعم هي في الواقع لايف .. أما فيما يخص الصور يومياً تتطفل يدي على كاميرة الجوال وتلتقط بعض الصور << تقدرين تقولين الطفش من الوقوف عند الاشارة هو احد اسباب التقاطي للصور لكنها غير واضحة ابداً 🙂

    @ ماسة زيوس : " مكان نزهة " داخل الحرم الجامعي لكن بمجرد خروجك من البوابة فالويل والويلات تتنظرك … تصدقين عاد اختي ما حست بهالزحمة 🙂

    @ صاحب القلم : اهلاً وسهلاً 🙂 ..
    لا تذكرني بسالفة اكمال الدراسة تبي الصراحة كأني بديت اغسل ايدي من هالسالفة " وين ما اطقها عوجا " 😦
    اما ما يخص مشاويري المتكرره لعليشة فسببها اختي وان شاء الله الترم الجاي وخلاص تفرج باذن الله وتصير بالملز ..

    إلا صدق صاحب .. من زمان ما كتبت تدوينه ؟ 🙂

    @ إبراهيم السحيباني : والله ما نستغني عن اضافاتك .. 🙂

    @ sara : لا وازيدك من الشعر بيت وقصر بعد .. هالسنة فاتحيين مدرسة اولاد " ابتدائي ، متوسط ، وثانوي " مقابل الجامعه … بالله هذولي وشلون يفكرون ؟؟ بكامل قواهم العقلية :/
    ويعننهم راسمين مسار للسيارات يرجم والديكم على هالمسار اللي مدري وش يبي ؟؟
    الله يصلح الحال بس يا ساره 😦

  7. the big dream Says:

    احلى شي بعليشة كل اسبوع لازم تكتشف طريق جديد وفجاة تلاقي الناس طاحوا على نفس الطريق وصار زحمه ااااااااه كم كنت احقد على البنات كل وحده بسواقها وشغالة ومسوين لنا زحمه

    اتمنى لك التوفيق ودمتي بود

  8. ROMA Says:

    يا كرهي للمرور من جانب سور عليشة العظيم
    يا انا احس بضيقة وغلقه
    بسبب عدم انعدام ثقافة يسر ولا تعسر
    وش فيها لو كل صاحب مركبة التزم بالنظام
    والله كان ما وجدنا صعوبة في تراكم المركبات بعضها فوق بعض (مبالغة في الوصف )

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: